الأكثر قراءة

لكي تكون على علم باخر الاخبار اظغط هنا

‏إظهار الرسائل ذات التسميات طيران سما. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات طيران سما. إظهار كافة الرسائل

2012/03/20

«سما» تعاود نشاطها.. ونسما وعرباسكو تؤكدان تقدمهما للحصول على رخصة النقل الجوي الداخلي

علمت «الشرق» من مصادر مطلعة في صناعة الطيران المحلي أن شركة «سما» للطيران ستعاود نشاطها مجددا بعد توقف دام قرابة عام وسبعة أشهر بسبب ظروف اقتصادية حادة، بعد إعادة هيكلة الشركة ودخول مستثمرين جدد.
وبينت المصادر أن مسيري شؤون «سما» للطيران، والتي تتخذ من مطار الملك فهد الدولي بالدمام مقرا لها، قرروا إعادة نشاط الشركة، والتي عانت من أزمة مالية مرت بها تقرر على إثرها إيقاف جميع الرحلات في 24 أغسطس 2010 وتسريح جميع العاملين بها، وألمحت المصادر إلى أن الشركة قد اتفقت مع مستثمرين جدد للدخول في شراكة من شأنها النهوض بأعمال الشركة، لا سيما وأن الشركة تمتلك الرخصة التي منحت لها سابقا، ولها الحق في استغلالها. وأكدت المصادر أن طيران العربية الإماراتي سبق وأن تقدم بعرض شراكة مع طيران سما، بيد أن هيئة الطيران المدني رفضت هذا العرض، دون أن تحدد المصادر أسباب الرفض.
ومن جانب آخر، علمت «الشرق» أن شركات نسما، عرباسكو، العربية للطيران، طيران الإمارات، وطيران الخليج من أبرز الشركات التي أبدت رغبتها في الحصول على الرخصة للمنافسة الخاصة بالحصول على رخصة ناقل جوي وطني لتشغيل رحلات داخلية ودولية انطلاقا من مطارات المملكة، إلى جانب مستثمرين من قطر والإمارات وتركيا يسعون لتشكيل كيانات اقتصادية للدخول في المنافسة. وفي هذا الصدد قال لـ» الشرق» رئيس مجلس إدارة شركة نسما للطيران صالح التركي أن شركته مهتمة جدا بالمنافسة على رخصة النقل الجوي، مشيرا إلى أن الشركة مصرية وترخيصها مصري ويوجد بها مستثمرون سعوديون، وستقدم عطاءاتها، وهي مؤهلة للمنافسة.
من جانبه، أكد لـ» الشرق» الرئيس التنفيذي لشركة عرباسكو محمد الشبلان أن الشركة تنظر إلى رخصة النقل الجوي التي أعلنت عنها هيئة الطيران المدني باهتمام كبير، مشيرا إلى أن «عرباسكو» ستكون من ضمن الشركات التي ستتقدم للمنافسة للحصول على الرخصة، وأن كافة حصص الشركة مملوكة لمستثمرين سعوديين. وأكد الرئيس التنفيذي لطيران الخليج ياسر المجالي اهتمام «طيران الخليج» بالدخول كمستثمر في قطاع النقل الجوي الداخلي في السعودية، لكنه شدد على أهمية معالجة أسعار التذاكر، ودعا الجهات المسؤولة عن الطيران المدني إلى دراسة أسعار التذاكر المحلية لاستقطاب شركات أخرى، وأضاف أنه يتعين على هيئة الطيران المدني تقديم أدوات جذب، مشيرا إلى أنه متى ما تم رفع أسعار التذاكر المحلية، فإن الشركة ستنظر إلى السوق السعودية بمزيد من الاهتمام. وقال مصدر رفيع المستوى في طيران الإمارات أن الشركة تدرس الخطوة التي أعلنت عنها الهيئة العامة للطيران المدني السعودي أخيرا بالسماح لشركات الطيران الدولية بتقديم خدمات النقل الجوي بين مدن المملكة، مبينا أن «طيران الإمارات» متحمسة لهذه الخطوة وتعتبرها تطورا إيجابيا. وأشار المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن طيران الإمارات تسعى للمنافسة للحصول على رخصة النقل الجوي الداخلي، من خلال تأسيس شركة سعودية تكون حصة شركة طيران الإمارات 49 % من رأسمال الشركة، مؤكدا أن رغبة الشركة في الدخول للسوق السعودي نظرا لضخامة العمل في السوق. وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني أمس، عن تقدم 14 شركة سعودية وخليجية وعربية، بالإضافة إلى تحالفات سعودية خليجية، وسعودية صينية للمنافسة على رخصة ناقل جوي وطني لتشغيل رحلات داخلية ودولية من مطارات المملكة، بعد أن طرحتها في يونيو الماضي.
وأوضحت الهيئة في بيانٍ لها، أن ملفات الشركات المتقدمة قد تنوعت بين الخبرة الواسعة والمحدودة في مجال الطيران، والقدرة المالية.
وأشار البيان إلى أن الهيئة ستقوم بمراجعة ملفات المتقدمين ودراسة القوائم المالية وتقييمها لتسليم المؤهلين منهم في نهاية الشهر المقبل وثيقة دعوة تقديم العروض، المتضمنة معلومات تفصيلية عن المطارات والمدن والأسواق وحجم الحركة وإجراءات المنافسة، لمساعدتهم في صياغة وإعداد العطاءات التي سيقدمونها.


 

2012/01/09

طيران«سما» تفجر مفاجاة وتعلن بانها ستعاود نشاطها بعد معالجة بعض الملاحظات

كشفت مصادر مطلعة في هيئة الطيران المدني لـ»الشرق»عن تلقي الهيئة طلبا من شركة «سما « للطيران والتي أعلنت إفلاسها في 2010 بالعودة لممارسة نشاطها مجددا والاستفادة من خطوة الهيئة بالسماح لفتح المجال أمام شركات الطيران، وفق شروط جديدة قدمت للمستثمرين. وأوضحت المصادرأن «سما» قد تلقت ردا إيجابيا من الهيئة بخصوص طلبها مع أهمية معالجة بعض الملاحظات التي سجلت ضد الشركة. وقالت المصادر إن «الشركة تنوي العودة من خلال طرح جزء من رأسمالها أمام مستثمرين خليجيين»، مضيفة أن «الهيئة لا تمانع من عودة «سما « للخدمة مجددا متى ما التزمت بتنفيذ متطلبات الهيئة»،

2010/09/30

مطالب بإفساح المجال الجوي لشركات الطيران الخليجية للنقل بين المدن السعودية

استبشر السعوديون خيراً بفك الحكومة احتكار الخطوط الجوية السعودية لسوق النقل الجوي الداخلي قبل ثلاثة أعوام, غير أن أداء شركتي "سما" و"ناس" اللتين تم منحهما رخصة النقل الجوي لم يكن مقنعاً للجمهور,ولم تفيا بالغرض.
وعلى ضوء ذلك, دعا اقتصاديون إلى حل أزمة النقل الجوي الداخلي بالسماح لشركات الطيران الخليجية ذات الإمكانيات الكبيرة بالنقل بين المدن السعودية, للمساهمة في تخفيف الضغط على الناقل الرسمي ولإيجاد خيارات جيدة أمام المسافر المحلي.
وقال فضل البوعينين الاقتصادي المعروف, إن وضع سوق النقل الجوي الداخلي حالياً, يجعل من الأهمية بمكان الاستعانة بشركات الطيران الخليجية والأجنبية لخدمة المسافرين.
وزاد:" من الضروري فتح سوق النقل الجوي أمام الجميع سواء شركات النقل الخليجية أو الدولية, وفق ضوابط السلطات السعودية, لأن وجود شركات كبرى في سوق واحد يقدم خدمة جيدة ويتيح أمام المسافرين عدة خيارات كما أنه مع مرور الوقت يضغط على الأسعار كما حدث في سوق الاتصالات, بينما وجود ناقل رسمي وحيد يجعل من السهل عليه إخفاء عيوبه مع عدم وجود منافسين أكفاء له, لتعثر شركات الطيران الاقتصادية التي دخلت السوق".
وأوضح البوعينين أن الجهات المختصة مطالبة بفتح المجال أمام شركات الطيران الأجنبية لمساعدة الناقل الوطني في مواجهة الضغط على طائراته, كما يحدث في سوق النقل البري حيث يفتح المجال أمام الحافلات الأجنبية للنقل في مواسم الحج والعمرة.
وفيما يتعلق بالمردود الاقتصادي لفتح المجال أمام الشركات الأجنبية, أشار البوعينين إلى أن وجود شركات طيران أجنبية تنقل داخلياً سيساهم في إيجاد دخل جديد للمطارات السعودية, وسيساهم في تشغيل بعض المطارات شبه المعطلة بالنظر إلى أن شركات الطيران يكون لها وحدات مشغلة في المطارات, ممثلاً على ذلك بمطار الملك فهد الدولي الذي نتيجة عدم وجود حركة جوية دولية قوية عليه دفع قاطني المنطقة المحيطة به إلى الذهاب نحو البحرين الدولة المجاورة للمطار من أجل السفر إلى الدول الأوروبية.
من جهته, أكد الدكتور سالم باعجاجة الأكاديمي الاقتصادي في جامعة الطائف, أن شركات الطيران الخليجية ذات الإمكانيات العالمية ستقوم بأداء جيد عند السماح لها بالاستثمار في النقل الجوي بين المدن السعودية, مضيفاً :" ستقوم بنقل أعدادٍ كبيرة وتشغيل رحلات كثيرة مع تقديم خدمات جيدة متطورة تنال رضا وإعجاب المسافرين المحليين".
وانتقد باعجاجة شركات الطيران الاقتصادي السعودية وخدماتها التي قدمتها للمسافرين منذ تشغيلها التجاري, وقال:" بالنسبة لشركتي سما وناس كانت إمكانياتهما ضئيلة.
وتابع:" احتكار الخطوط السعودية لسوق النقل الجوي والذي استمر سنين طويلة مارست خلالها تحكماً في السوق وفي الخدمات المقدمة للجمهور, كان من المنتظر أن يكون فكه من خلال السماح لشركات كبيرة تقدم خدمات جيدة للمسافرين في المملكة".
ولفت باعجاجة إلى أن تحجج شركات الطيران الاقتصادي بالتمييز بينها وبين الخطوط السعودية في أسعار الوقود يعد عذراً واهياً لتردي خدماتها, نتيجة أن الخطوط السعودية ناقل رسمي وبالتالي من المؤكد أن الدولة ستدعمه حتى ينجح في خدمة المسافرين ومن ذلك دعم الدولة للوقود الذي تستخدمه "السعودية" في أسطول طائراتها.
وزاد:" من المفترض أن تكون شركات الطيران التي رخص لها بالاستثمار في سوق النقل الجوي السعودي, شركات ذات إمكانيات كبيرة وجاهزة للنجاح, ولكن ما حدث هو تعثر هذه الشركات في تقديم ما يرضي المسافر المحلي, ومن ذلك تأخر الرحلات وإلغاؤها بسبب قلة أعداد الطائرات, وضعف الكوادر البشرية العاملة في هذه الشركات ما أحدث سوءاً في الخدمات المقدمة, وصولاً إلى التحجج بدعم الوقود المقدم للناقل الوطني".
وبعد توقف خدمات "سما" كشفت مصادر أن "الخطوط السعودية" تملك رغبة في شراء شركة "سما للطيران"، إلى جانب أن الخطوط القطرية، وطيران العربية، تتطلعان كذالك للاستحواذ على الشركة. وكانت شركة "سما للطيران" قد أوقفت جميع رحلاتها 24 أغسطس الماضي, بعد فشل خططها في الوصول إلى حلول تجنبها وقف عمليات التشغيل, مؤكدة أن القرار لم يتخذ بسهولة، لكنه الخيار الوحيد المتبقي أمام الشركة.
يذكر أن شركة سما للطيران بدأت الخدمة في مارس 2007، وفي فبراير الماضي أعلنت إيقاف رحلاتها الإلزامية للمدن الداخلية، بعد تكبدها خسائر تجاوزت 50 مليون ريال جراء الخدمة الإلزامية.

2010/09/02

الإفلاس والإنهيار أبرز الأسباب .. سما للطيران توقف جميع رحلاتها اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل

انباؤكم - جدة :
أعلنت شركة سما للطيران اليوم أنها ستوقف جميع رحلاتها بشكل مؤقت إعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 24 أغسطس 2010 م وسوف تستمر رحلات الشركة كما هو مخطط لها حتى نهاية يوم غد الأثنين الموافق 23 أغسطس كما تسعى الشركة لعمل الترتيبات اللازمة لتحويل ركاب الرحلات الملغاة إلى خطوط جوية أخرى.
وقد صرح الرئيس التنفيذي لشركة سما للطيران بروس آشبي قائلاً "لم يتم إتخاذ هذا القرار بسهولة ولكن تم إقراره بعد مضي عدة أشهر من البحث عن بدائل تجنبنا وقف عمليات التشغيل وللأسف أصبح هذا هو الخيار الوحيد المتبقي أمامنا".
وأضاف "لقد كنا ننتظر الحصول على حزمة من المساعدات الحكومية تتمثل في دعم أسعار وقود لطائرات سما و تقديم الدعم اللازم لتشغيل مدن الخدمة الإلزامية وكذلك الرفع التدريجي لسقف أسعارتذاكرالرحلات الداخلية بالإضافة إلى التمويل الضروري لإطفاء الخسائر المتراكمة كما سعينا لأيجاد مستثمرين إستراتيجيين على إستعداد للإستثمار في الشركة وضخ السيولة الضرورية والتي تمكن شركة سما للطيران من التشغيل والتطوير. وللأسف الشديد لم يتحقق أي من هذه الحلول في الوقت المناسب للمضي قدما في مواصلة عمليات التشغيل". وذكر "لقد تعرضت سما للطيران وجميع شركات الطيران الأخرى في المنطقة إلى ضغوط وعوامل سوقية أدت إلى تدني مستوى أسعار تذاكر الطيران بالأضافة إلى إنخفاض في مستوى حركة الركاب الجوية خلال الفترة من أكتوبر 2009 إلى مارس 2010 وعلى الرغم من أن إيرادات الشركة قد شهدت إرتفاعاً كبيراً خلال موسم الصيف إلا أنها لم تكن كافية للتعويض عن الخسائر العالية التي نجمت عن الفترة الماضية".
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة سما بقوله "إننا نأسف بشدة عن ما يسببه قرار أيقاف الرحلات المؤقت على الرغم من التطور الذي شهدته سما للطيران منذ يناير 2009 فيما يخص بإنضباط أقلاع الرحلات في موعدها المحدد ولكن علينا أن نتخذ الإجراء اللازم للحفاظ على سلامة عملياتنا التشغيلية وما زلنا نأمل في التوصل إلى إيجاد الحلول التمويلية اللازمة و التي من شأنها أن تسمح لنا بإعادة تشغيل رحلات الشركة الداخلية والدولية خلال الأيام القادمة ".
ويذكر بأن سما للطيران سوف تتواصل مع جميع الركاب الذين حجزوا على رحلات الشركة بعد تاريخ 24 أغسطس 2010 لعمل الترتيبات اللازمة و أنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بحجوزاتهم
http://www.anbacom.com/news.php?action=show&id=7910

2010/09/01

موظفو «طيران سما» يقاضون الشركة أمام مكاتب العمل

يتجه موظفو «طيران سما» صباح اليوم بشكوى إلى مكاتب العمل في جدة والرياض والدمام، لرفع قضية ضد الشركة التي سرحتهم اعتباراً من السبت الماضي دون إخطارهم مسبقا.
وعلمت «عكـاظ» أن الموظفين سيطالبون بإعادتهم إلى العمل، على اعتبار أن الشركة لم تعلن إفلاسها رسميا، أو توزيعهم على الشركات المختلفة التي تملكها المجموعة الأم المالكة لشركة سما، مع المطالبة براتب عام كامل، تعويضاً عن عدم إبلاغهم بالتسريح قبل شهر من نهاية الخدمة وفق النظام المتبع.
وكانت مجموعة كبيرة من موظفي سما قد وكلوا أحد مكاتب المحاماة المعروفة في جدة لرفع القضية، ووقع على استمارة التوكيل أكثر من 95 موظفا من جدة خلاف موظفي محطة الرياض والدمام.
ومن المتوقع أن تصب القضايا جميعها في المقر الرئيس في الرياض، وأن يبدأ الترافع في القضية عقب عيد الفطر مباشرة.
وكان 900 موظف في شركة طيران سما فوجئوا مساء السبت الماضي بخطاب عاجل من الرئيس التنفيذي للشركة، يطالبهم بتسليم كافة المتعلقات الخاصة بالشركة، ويؤكد أن السبت هو آخر أيامهم في العمل في الشركة.
وقال عدد من موظفي الشركة خلال لقائهم مع «عكـاظ» إنهم لازالوا يعيشون أثر الصدمة جراء تسريحهم بهذه الطريقة، خصوصا وأن غالبيتهم عليهم التزامات مالية عدة مع البنوك والأقساط وأغلبهم يعيلون عائلاتهم من المرتب الشهري الذي يتقاضونه.
وقال لـ «عكـاظ» مازن كلكتاوي «المشكلة أننا عشنا في دوامة مزعجة بين مسيري العمل في الشركة، فبعد الخطاب الأول الذي شكك في استمرارية الشركة، عاد مدير المحطة لطمأنة الموظفين أن المفاوضات الجارية ستعيد الحياة للشركة، لكن الخطاب الذي وصل السبت الماضي أكد لنا بأنهم كانوا يماطلون حتى ننهي نقل الركاب لشركات الطيران الأخرى».
وأضاف «هنالك العديد من الزملاء المتزوجين والملتزمين بالصرف على عائلاتهم، والبعض الآخر حدد موعد زواجه بعد العيد مباشرة، ومنهم من ينتظر قدوم مولود جديد، ما يعني زيادة الأعباء المالية، في الوقت الذي نجد أنفسنا بين ليلة وضحاها على قارعة الطريق.
وطالب كلكتاوي وزارة العمل التدخل والعمل على توفير وظائف لهم في شركات طيران أخرى مثل الخطوط السعودية أو طيران ناس، خصوصا أن العاملين يملكون المؤهلات التخصصية المناسبة.
من جهته قال الموظف ياسر عجلان إن بعض الموظفين لازالوا يعانون الصدمة من جراء تسريحهم، مؤكداً أنهم يتمنون عودة الشركة للعمل حتى لا تنقطع أرزاقهم، مضيفا أن هنالك عدة خيارات أمام الشركة، لعل أبرزها توزيع الموظفين على باقي شركات المجموعة الأم وفق تخصصاتهم.
وأضاف «هنالك عدد من الزملاء تقدموا الأسبوع الماضي للعمل في شركات الطيران الأخرى، التي عرضت مرتبات تعادل نصف المرتب الذي كانوا يتقاضونه في سما، ما يعني استحالة الالتحاق بالوظيفة، خصوصا أن أغلب الموظفين ملتزمون بقروض شهرية ملزمة.

2010/08/29

"سما للطيران" تُسرّح موظفيها وتعلن اليوم "التوقف الطويل"

أعلنت شركة سما للطيران اليوم تسريح غالبية موظفيها، مؤكدة أن سعيها للحصول على تمويل إضافي لم يحرز أي تقدم؛ ما دفعها إلى هذا القرار الذي وصفته بـ"المؤسف".

وجاء القرار المفاجئ الذي يخص الموظفين، بعد قرار الراحة المدفوعة الأجر الذي عممت به الشركة الأسبوع الماضي؛ حيث لم يكن يتوقع الموظفون أن يتم الاستغناء عنهم وتسريحهم بهذه السرعة.

وأكدت الشركة اليوم عدم مقدرتها على إعادة تشغيل العمليات بشكل سريع. مشيرة إلى أنها تتجه إلى إعادة هيكلة التنظيم على المدى الطويل، ومؤكدة أنها إضطرت نتيجة لهذه الأمور إلى خفض مستوى العمالة، معلنة أن اليوم 28 أغسطس سيعتبر آخر يوم عمل لغالبية الموظفين.

ولم تكتفِ الشركة بهذا القرار بل طالبت الموظفين بإرجاع جميع ممتلكات الشركة من بطاقات وأجهزة محمول وجوال وغيرها، في إشارة إلى إعلان توقف الشركة فترة طويلة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة بروس آشبي في تعميم التسريح الموزَّع على موظفي الشركة: "أعزائي موظفي سما، إن مناقشتنا مع مختلف الجهات الحكومية المعنية حول وضع سما للطيران مستمرة ليلاً ونهاراً منذ خطابنا السابق لكم، كما تم إحراز بعض التقدم في مجال نقل عملائنا على شركات الطيران الأخرى، ونحن مستمرون في بحث سبل أخرى للحصول على تمويل إضافي، وللأسف حتى هذه اللحظة لم يُحرز أي إلتزام ثابت حيال هذا الجانب، ومن الناحية العلمية هذا يعني أننا لن نصبح قادرين على إعادة تشغيل العمليات على وجه السرعة، وبدلاً من ذلك نحن أمام إعادة هيكلة للتنظيم على المدى الطويل. ولأن استئناف العمليات لن يتم بسرعة فيؤسفني بشدة أن أقول إننا أيضاً سوف نضطر إلى خفض مستوى العمالة في الشركة؛ حيث سيعتبر عمل اليوم 28 أغسطس 2010 آخر يوم عمل لغالبية موظفي الشركة، وسوف نطلب من بعض الموظفين البقاء فترة أطول من أجل المساعدة على إيقاف العمليات وتنظيم الأمور الإدارية وكذلك مواصلة عملية نقل عملائنا لشركات الطيران الأخرى. وما لم يتم إعلامك خطياً اليوم من قبل الرئيس التنفيذي للشركة أو الرئيس التنفيذي للعمليات بطلب مواصلة العمل لفترة أطول فسيعتبر اليوم آخر أيام عملك في الشركة، وستقوم الشركة بدفع آخر مرتب بما في ذلك نهاية الخدمة والتعديلات وتقديم المخالصة النهائية في غضون الأسابيع المقبلة".

وأضاف: "يمكنك العودة بالطبع إلى المكتب خلال الأيام القليلة المقبلة لأخذ أي ممتلكات شخصية، ويجب تسليم ممتلكات الشركة بما في ذلك شارة الهوية وبطاقة المرور الخاصة بالمطارات والكمبيوتر المحمول والجوال والوثائق الخاصة بالشركة وما إلى ذلك، وإذا كنت من الموظفين الذين تم إخطارهم بالاستمرار فسوف تبقى في الخدمة حتى آخر يوم عمل حسب التوجيه في حينه، ونحن نقوم بترتيب دفع الرواتب لعدد محدود من الموظفين الباقين للمساعدة في إنهاء إجراءات إيقاف التشغيل".

وتابع: "مرة أخرى يؤسفني أن الوضع قد وصل في النهاية إلى هذه المرحلة، وأتوجه بخالص الشكر والتقدير لجميع الجهود التي بذلتموها بكل إخلاص".

ورمى قرار التسريح بظلاله على نحو 500 شاب سعودي من الموظفين بالشركة تزامناً مع قرب الإجازة وأيام عيد الفطر المبارك، خاصة أن غالبية الموظفين يعولون أسراً وعوائل، وأصبحوا بين عشية وضحاها عاطلين عن العمل.

يُشار إلى أن شركة سما قررت وقف رحلاتها ابتداءً من يوم "الثلاثاء" الموافق 24 أغسطس 2010؛ نتيجة الأزمات المالية التي تمر بها الشركة، وتسبب القرار في تسريح مئات الموظفين السعوديين العاملين في الشركة، رغم أن غالبيتهم يعولون أسرهم وتُعتبر رواتب الشركة الدخل الوحيد لهم.

http://www.sabq.org/sabq/user/news.d...ion=5&id=13931

مصادر سعودية تنفي أي نية لبيع شركة "سما للطيران"

نفى مصدر سعودي رفيع في قطاع الطيران أن تكون هناك أي نية لبيع شركة "سما للطيران" المتوقفة حالياً لأي شركة طيران أخرى. أشار المصدر لصحيفة "الشرق" القطرية، إلى أن الأزمة التي تمر بها "سما" وأدت إلى توقفها مؤقتاً، هي أزمة طارئة ولا تهدد مستقبل الشركة، وأن الشركة تسعى للعودة إلى السوق قريباً. كانت أنباء صحفية قد تحدثت خلال اليومين الماضيين عن رغبة "الخطوط السعودية" وتطلع شركات أخرى منها الخطوط القطرية وطيران العربية، في شراء شركة "سما للطيران". وتعتبر "سما للطيران" أول شركة طيران خليجية تتعثر في الأزمة المالية، فيما ينتظر أن يلقي توقف الشركة بظلاله على اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للنقل الجوي الذي يعقد في المدينة المنورة.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، أن شركة "سما للطيران" طمأنت موظفيها بأن أوضاعهم ستبقى على ما هو عليه وأن الأزمة في طريقها إلى الحل. وأشار إلى أن الشركة تعمل حالياً بالتنسيق مع شركات الطيران الأخرى العاملة في السوق السعودية لإعادة ترتيب حجوزات المسافرين الحاجزين عليها وتحويلهم لتلك الشركات.

وعلمت "الشرق" أن السلطات السعودية تتدخل حالياً لإنقاذ الشركة ومعالجة الأسباب التي أدت إلى توقف عملياتها، على اعتبار أنها شركة وطنية تسهم في تطوير الاقتصاد الوطني السعودي في قطاع الطيران.

كانت شركة "طيران سما" تنتظر حزمة مساعدات حكومية وما أسمته "التمويل الضروري" لإطفاء الخسائر المتراكمة، غير أن أياً من تلك الحلول، لم تتحقق لها فاضطرت الشركة إلى إعلان توقفها عن التشغيل، وهو ما وصفه خبير الطيران التجاري السعودي "ناصر الطيار" بأنه "كارثة على قطاع الطيران السعودي".

http://www.arabianbusiness.com/arabic/595837

شركة "سما للطيران" تُسرّح موظفيها وتؤكد أن التوقف سيكون طويلاً

تبدد حلم موظفي شركة سما للطيران بالعودة إلي عملهم سريعاً، بعد أن أكدت الشركة في بيان وزعته اليوم، السبت 28-8-2010، على موظفيها بتسريح غالبيتهم، وطالبتهم باستعادة أجهزة الكمبيوتر والجوالات المحمولة التي منحت لهم في وقت سابق، وحتى بطاقات الدخول للمطارات، كاشفة أن عمليه إعادة تنظيم الشركة سيستغرق وقتاً طويلاً. وسيكون اليوم آخر يوم عمل لغالبية الموظفين. وقدرت مصادر داخل الشركة أن قرار الفصل المفاجئ سيطال أكثر من 850 موظفاً سعودياً، وهو قرار صادف قرب إجازة عيد الفطر، مما سيسبب لهم الكثير من المشاكل، خصوصاً وأن غالبيهم متزوجون. وبذلك أنهت الشركة الراحة المدفوعة التي كانت منحتها لموظفيها بعد أسبوع واحد فقط، إثر فشل مساعيها في الحصول على تمويل إضافي، مما جعلها تعجز عن إعادة تشغيل العمليات بشكل سريع. وأكد مصدر مسؤول داخل سما للطيران صحه قرار الفصل، وقال لـ"العربية.نت": "صدر اليوم قرار بالاستغناء عن عدد من الموظفين، لأن إعادة تنظيم الشركة سيأخذ وقتاً طويلاً". وكان الرئيس التنفيذي للشركة بروس آشبي، أعلن في التعميم الذي وزع على موظفي الشركة، أنهم يأسفون لاتخاذهم هذا القرار، لكنهم اضطروا إليه لعجزهم عن الحصول على دعم إضافي.

وجاء في نص البيان: "نحن مستمرون في بحث سبل أخرى للحصول على تمويل إضافي، للأسف لم نحرز أي التزام ثابت حيال هذا الجانب، وهذا يعني أننا لن نصبح قادرين على إعادة تشغيل العمليات على وجه السرعة، بدلاً من ذلك نحن أمام إعادة هيكلة التنظيم على المدى الطويل، ولأن استئناف العمليات لن يتم بسرعة يؤسفني بشدة أن أقول إننا أيضاً سوف نضطر إلى خفض مستوى العمالة في الشركة، حيث سيعتبر عمل اليوم 28 أغسطس 2010 آخر يوم عمل لغالبية موظفي الشركة، وسوف نطلب من بعض الموظفين البقاء فترة أطول من أجل المساعدة على إيقاف العمليات وتنظيم الأمور الإدارية، وكذلك مواصلة عملية نقل عملائنا لشركات الطيران الأخرى. ما لم يتم إعلامك خطياً اليوم من قبل الرئيس التنفيذي للشركة أو الرئيس التنفيذي للعمليات بطلب مواصلة العمل لفترة أطول، فسيعتبر اليوم آخر أيام عملك في الشركة". وأكد آشبي أنهم سيصرفون رواتب الموظفين لهذا الشهر بعد أسابيع.

وينتظر أن يرفع الموظفون المقالون شكوى إلى وزارة العمل السعودية يتهمون فيها الشركة بمخالفة الأنظمة المعمول داخلياً، والتي تشترط على الشركة الراغبة بالاستغناء عن موظفيها أن تخطرهم قبل شهر من موعد الاستغناء على الأقل. وفي حال رفعهم للشكوى ستحقق الوزارة في الأمر. وأكد مدير العلاقات في وزارة العمل والمتحدث باسمها، حطاب الحطاب، أنهم سيتحركون في حال رفع الشكوى من الموظفين المتضررين. وقال: "النظام المعمول به في السعودية هو أن على الشركة أن تخطر موظفيها بقرار الاستغناء قبل موعده بشهر. وسما للطيران بهذا الشكل خالفت النظام، ولكن نحن لا نعرف إلى الآن خلفية هذا القرار، وربما يكون لها وضعية خاصة كونها تعاني من مشاكل مالية". وشدد الحطاب على أنهم ينتظرون رفع أحد الموظفين لشكوى رسمية كي يشرعوا في التحقيق في الأمر. وقال: "لا تستطيع وزارة العمل التحرك من تلقاء نفسها، لا بد أن يرفع أحد الموظفيتن شكوى رسمية، وعندها سنبدأ في التحقيق في الأمر".

وكانت شركة سما للطيران قررت وقف رحلاتها اعتباراً من الثلاثاء الماضي، بسبب الأزمات المالية التي مرت بها الشركة وتعرضها لخسائر كبيرة، وهو ما لم تستطع التعامل معها.

http://www.alarabiya.net/articles/2010/08/29/117897.html

2010/08/25

مصادر لـ"العربية": "سما للطيران" تعاود رحلاتها خلال أيام

أكدت مصادر لقناة "العربية" أن شركة "سما للطيران" تقوم بمفاوضات مع أطراف سعودية لإيجاد حلول لأزمة إيقاف رحلاتها ، كما أكدت المصادر إمكانية عودة الشركة للنشاط خلال الأيام القليلة القادمة.

وكانت "سما" قد أعلنت عن إيقاف جميع رحلاتها مؤقتا اعتبارا من اليوم، مشيرة إلى انه الخيار الوحيد لها.

كما اعلنت الشركة انها تسعى لعمل الترتيبات اللازمة لتأمين عملائها الركاب من الرحلات الملغية الى خطوط جوية بديلة.

وبحسب مسؤولي الشركة, فإن القرار إتُّخِذ بعد عدة اشهر من المداولات, حيث لم تحصل الشركة على حزمة من المساعدات الحكومية تشمل دعم أسعار وقود الطائرات ورفع سقف الاسعار و تقديم الدعم اللازم لتشغيل مدن الخدمة الإلزامية, مما جعل الخسائر تتراكم على شركات الطيران.

http://www.alaswaq.net/articles/2010/08/24/36755.html

2010/08/24

"سما" للطيران تتهم جهات خارجية بـ"إحباطها"ومنعها من النجاح

عبدالله البرقاوي- سبق- متابعة: إتهم الرئيس التنفيذي لشركة "سما" للطيران جهات خارجية بإحباط الشركة والحيلولة دون تحقيقها للنتائج التي تتطلع لها , مشيراً في خطاب بعثه لموظفي الشركة أنه على ثقة بكثرة التساؤلات حول مصير وظائفهم بعد قرار وقف رحلات الشركة الذي يبدأ غداً الثلاثاء، وقال "أنا واثق من أن لديكم العديد من التساؤلات حول ما يعنيه القرار حول وظائفكم، وأؤكد هنا أننا مستمرون في العمل على جميع السبل الممكنة لإعادة تشغيل العمليات بسرعة ولكي تقوم على بنية تحتية ثابتة، وسنقوم بإبلاغكم بالخطوات التي ستتخذ في المستقبل، كما يحتم علينا في الوقت الحالي بذل الجهود اللازمة لمعالجة حجوزات عملائنا المستقبلية، وسوف أوافيكم بالمزيد من المستجدات الهامة حيال الموضوع خلال اليومين القادمين.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة في خطابه لموظفيه إلى الإحباط الكبير قائلاً "إنه لمن المحبط للغاية بالنسبة لي كما هو بالنسبة لكم أن كل الجهود التي تم القيام بها أدت إلى تشغيل آمن وتطور ملحوظ في دقة إقلاع رحلات الشركة في موعدها المحدد، إلا أنها لم تسفر عن النتائج التي كنا نتطلع لها وهذه النتائج التي لم تتحقق ليست بأسباب داخل الشركة، وأريد أن أشكركم على كل الجهود التي بذلتموها والتي ساهمت في خدمات شركة سما للطيران".

وأحبط الخطاب الذي تلقاه موظفو الشركة مئات الشباب السعوديين العاملين، حيث باتوا يترقبون عمليات تسريحهم من العمل في أي لحظة رغم أن الكثير منهم يعولون عائلات وأسراً ستعاني أشد المعاناة من فقدان أولياء الأمور والعائلين لوظائفهم.

يشار إلى أن شركة سما قررت وقف رحلاتها للشركة اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، الموافق 24 أغسطس 2010 نتيجة الأزمات المالية التي تمر بها الشركة التي أصدرت أمس بياناً صرح خلاله الرئيس التنفيذي لشركة سما للطيران بروس آشبي قائلاً "لم يتم إتخاذ هذا القرار بسهولة ولكن تم إقراره بعد مضي عدة أشهر من البحث عن بدائل تجنبنا وقف عمليات التشغيل وللأسف أصبح هذا هو الخيار الوحيد المتبقي أمامنا".

وأضاف في البيان "لقد كنا ننتظر الحصول على حزمة من المساعدات الحكومية تتمثل في دعم أسعار وقود طائرات سما وتقديم الدعم اللازم لتشغيل مدن الخدمة الإلزامية وكذلك الرفع التدريجي لسقف أسعار تذاكر الرحلات الداخلية بالإضافة إلى التمويل الضروري لإطفاء الخسائر المتراكمة، كما سعينا لإيجاد مستثمرين إستراتيجيين على استعداد للإستثمار في الشركة وضخ السيولة الضرورية التي تمكن شركة سما للطيران من التشغيل والتطوير، ولكن للأسف الشديد لم يتحقق أي من هذه الحلول في الوقت المناسب للمضي قدماً في مواصلة عمليات التشغيل".

وذكر "لقد تعرضت سما للطيران وجميع شركات الطيران الأخرى في المنطقة إلى ضغوط وعوامل سوقية أدت إلى تدني مستوى أسعار تذاكر الطيران بالإضافة إلى انخفاض في مستوى حركة الركاب الجوية خلال الفترة من أكتوبر 2009 إلى مارس 2010، وعلى الرغم من أن إيرادات الشركة قد شهدت ارتفاعاً كبيراً خلال موسم الصيف، إلا أنها لم تكن كافية للتعويض عن الخسائر العالية التي نجمت عن الفترة الماضية".

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة سما بقوله "إننا نأسف بشدة عما يسببه قرار إيقاف الرحلات المؤقت على الرغم من التطور الذي شهدته سما للطيران منذ يناير 2009 فيما يخص بانضباط إقلاع الرحلات في موعدها المحدد، ولكن علينا أن نتخذ الإجراء اللازم للحفاظ على سلامة عملياتنا التشغيلية، وما زلنا نأمل في التوصل إلى إيجاد الحلول التمويلية اللازمة التي من شأنها أن تسمح لنا بإعادة تشغيل رحلات الشركة الداخلية والدولية خلال الأيام القادمة".

2010/08/23

سما للطيران توقف جميع رحلاتها اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل

أعلنت شركة سما للطيران اليوم أنها ستوقف جميع رحلاتها بشكل مؤقت إعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 24 أغسطس 2010 م وسوف تستمر رحلات الشركة كما هو مخطط لها حتى نهاية يوم غد الأثنين الموافق 23 أغسطس كما تسعى الشركة لعمل الترتيبات اللازمة لتحويل ركاب الرحلات الملغاة إلى خطوط جوية أخرى.

وقد صرح الرئيس التنفيذي لشركة سما للطيران بروس آشبي قائلاً "لم يتم إتخاذ هذا القرار بسهولة ولكن تم إقراره بعد مضي عدة أشهر من البحث عن بدائل تجنبنا وقف عمليات التشغيل وللأسف أصبح هذا هو الخيار الوحيد المتبقي أمامنا".

وأضاف "لقد كنا ننتظر الحصول على حزمة من المساعدات الحكومية تتمثل في دعم أسعار وقود لطائرات سما و تقديم الدعم اللازم لتشغيل مدن الخدمة الإلزامية وكذلك الرفع التدريجي لسقف أسعارتذاكرالرحلات الداخلية بالإضافة إلى التمويل الضروري لإطفاء الخسائر المتراكمة كما سعينا لأيجاد مستثمرين إستراتيجيين على إستعداد للإستثمار في الشركة وضخ السيولة الضرورية والتي تمكن شركة سما للطيران من التشغيل والتطوير. وللأسف الشديد لم يتحقق أي من هذه الحلول في الوقت المناسب للمضي قدما في مواصلة عمليات التشغيل".

وذكر "لقد تعرضت سما للطيران وجميع شركات الطيران الأخرى في المنطقة إلى ضغوط وعوامل سوقية أدت إلى تدني مستوى أسعار تذاكر الطيران بالأضافة إلى إنخفاض في مستوى حركة الركاب الجوية خلال الفترة من أكتوبر 2009 إلى مارس 2010 وعلى الرغم من أن إيرادات الشركة قد شهدت إرتفاعاً كبيراً خلال موسم الصيف إلا أنها لم تكن كافية للتعويض عن الخسائر العالية التي نجمت عن الفترة الماضية".

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة سما بقوله "إننا نأسف بشدة عن ما يسببه قرار أيقاف الرحلات المؤقت على الرغم من التطور الذي شهدته سما للطيران منذ يناير 2009 فيما يخص بإنضباط أقلاع الرحلات في موعدها المحدد ولكن علينا أن نتخذ الإجراء اللازم للحفاظ على سلامة عملياتنا التشغيلية وما زلنا نأمل في التوصل إلى إيجاد الحلول التمويلية اللازمة و التي من شأنها أن تسمح لنا بإعادة تشغيل رحلات الشركة الداخلية والدولية خلال الأيام القادمة ".

ويذكر بأن سما للطيران سوف تتواصل مع جميع الركاب الذين حجزوا على رحلات الشركة بعد تاريخ 24 أغسطس 2010 لعمل الترتيبات اللازمة و أنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بحجوزاتهم

2010/08/16

طائرات " سما " و" ناس " , تختفي من سماء المملكة ..!

ستبشرنا خيراً قبل عامين
بوجود أكثر من شركة طيران لخدمة المدن داخل المملكة غير أن الفرحة قد لا تطول .. إحدى هذه الشركات وإلى يومنا هذا تكبدت ما يقرب من مليار ريال من الخسائر والأخرى أكثر من نصف هذا المبلغ .. السبب في هذه الخسائر هو غياب البيئة التنافسية العادلة في المملكة .. المسؤول عن هذا الغياب هو هيئة الطيران المدني السعودية التي تعتبر المنظم والمحفز لهذه الاستثمارات .. لو اختفت شركتا "ناس" و "سما" لا قدر الله بسبب تراكم هذه الخسائر فسيفقد أكثر من ألفي رجل وامرأة من السعوديين وظائفهم لينضموا إلى طوابير العاطلين ..

لكن لماذا ؟ وكيف يمكن لشركة طيران داخلية أن تفلس في بلد مساحته ثلاثة أرباع قارة أوروبا وبناتج محلي داخلي بمئات المليارات من الريالات ويسكنه ستة وعشرون مليون نسمة ولديه عشرات المطارات ؟

باديء ذي بدء ومع الإصرار على تطبيق أسعار التذاكر المخفضة داخلياً وهو قرار حكومي لدعم المواطنين ، تقاعست هذه الهيئة عن المطالبة بدعم هذه الشركات بأسعار الوقود المخفضة من أرامكو أسوة بما تحصل عليه "الخطوط السعودية" .. للعلم فقط الوقود يباع على هاتين الشركتين بعشرة أضعاف السعر الذي يباع به على "السعودية" .. هذا السعر أعلى من سعر بيع الوقود في مطار الخرطوم بنسبة 40% وأعلى من بيعه في مطارات دمشق وصنعاء والشارقة ..

لا أدري لماذا تصر أرامكو على هذه التسعيرة الباهظة في بلاد النفط لاسيما أن تكاليف الوقود تشكل أكثر من 35% من تكاليف الطيران مجتمعة .. الأمر العجيب أنه ومع هذا الفارق الكبير في أسعار الوقود لم تفكر هيئة الطيران المدني ولم تبذل أي جهد لإقناع الدولة بتحرير أسعار التذاكر الداخلية أو على الأقل تعديلها بما يتناسب مع تكاليف التشغيل ..

ليت الأمر توقف عند هذا بل إن الهيئة زادت جبايتها للخدمات اللوجستية بمقدار 30% بعد منحها التراخيص لهاتين الشركتين مباشرة .. كل هذه الإجراءات مجتمعة ستقود أي منافس للخطوط السعودية إلى الإفلاس ..

لماذا تفعل الهيئة ذلك ؟ هل لأنها تسعى إلى أن تصبح جهازاً مستقلاً بموارده المالية عن الدولة .. أي كأنهم يقولون لا مشكلة في إفلاس استثمارات القطاع الخاص في الطيران حتى لو كانت بالبلايين ، المهم أننا في الهيئة نحقق دخلاً مالياً ؟ هل هذا يفسر جباية الخمسة ريالات في مطار جدة لكل من يمر من أمام الصالات ويقال إنهم يخططون لتطبيق ذلك لكل من يريد أن ينزل راكباً في مطار الرياض قريباً ؟ إن كان هذا هو السبب فهو مؤسف جداً وينم عن قصر نظر فاضح ..

تدخلت الدولة عندما نفد "وقود" هاتين الشركتين في مطلع العام الماضي من خلال قرار صادر من مجلس الوزراء بتكليف وزارة المالية وليس هيئة الطيران المدني ببحث المشاكل التشغيلية مع هاتين الشركتين مع إيجاد الحلول الجذرية والدائمة لها خلال ستة أشهر بما يكفل الوفاء بالتزاماتهما واستمرارهما في العمل .. وشمل القرار منح كل شركة قرضا بقيمة 200 مليون ريال مع تخفيض في أسعار الوقود ليتساوى مع أسعار "السعودية" لمدة ستة أشهر وهي المدة التي كان يفترض أن تجد وزارة المالية حلاً جذرياً ودائماً لهذه المشكلة ..

انقضت المدة وعادت أسعار الوقود من جديد إلى سابق عهدها واستلمت الشركات مبلغ القرض وتوقف الأمر عند هذا الحد .. صدر هذا القرار في الشهر الخامس من العام المنصرم 2009م وتوقف العمل بالأسعار المخفضة في شهر نوفمبر وعادت المأساة من جديد .. أين الحلول الجذرية التي نص عليها قرار مجلس الوزراء ؟ هل بحثت وزارة المالية هذه المشكلة مع شركتي الطيران ؟ لا أحد يعلم ..

الذي نعلم عنه أنه في مطلع هذا العام توقفت الشركات عن خدمة المطارات الداخلية بسبب نزيف الخسائر وعادت "السعودية" إلى تعبئة الفراغات التي تركتها واكتفت الشركات بخدمة مطارات الرياض وجدة والدمام والمدينة وأبها وجيزان فقط .. هذا إضافة إلى بعض المحطات الخارجية الجديدة ..

اليوم يدرك كل متابع أن صناعة الطيران في المملكة وفي هذا التخبط في التنظيم وغياب الحيادية أصبحت صناعة غير مربحة .. نتائج هذا التخبط لا تطال فقط المستثمرين بل إنها تطال المواطنين أيضاً وتلحق الضرر بالسياحة وتقلل من فرص العمل .. هذا ما دفع الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا للسياحة والآثار قبل أسبوع وعلى غير عادته إلى التذمر من قلة عدد المقاعد المتاحة لتنقل الناس بين مدن المملكة في هذا الصيف ..

أنا هنا أتساءل حقيقة كما تساءلت في مواضيع سابقة عن بعض تصرفات هيئة الاتصالات مع المشغلين الجدد للهاتف الجوال ، لماذا نسمح دائماً أن تصل الأمور إلى هذا الحد ؟ كيف نحقق التنمية في بلادنا الحبيبة وهيئاتنا التنظيمية تقف موقفا لا يقفه ولا حتى الأعداء أمام هذه الاستثمارات ؟ إذا كانت الدولة تصر على الإبقاء على التذاكر المخفضة داخلياً فلماذا لا تساوي بين شركات الطيران في أسعار الوقود وأسعار الخدمات الأخرى ؟

نطرح هذه الأسئلة ونتمنى أن تعيد هيئة الطيران المدني حساباتها وتعيد ترتيب أولوياتها بحيث يكون الهدف الأسمى وهو التنمية الاقتصادية في قطاع الطيران المدني ودعم التنافس بين الشركات وبسط الأرضية العادلة للتنافس بين العاملين في هذا القطاع هو الأول في سلم الأولويات لديها .

فهد إبراهيم الدغيثر


2010/08/07

“ناس” و “سما” تسيران رحلاتهما إلى مطار القاهرة في موسم الحج المقبل

توقع سامح حفني رئيس سلطة الطيران المدني المصري حدوث انفراج فى أزمة توقف الرحلات الجوية بين المدينة المنورة والقاهرة خلال الأيام القادمة، مؤكداً أن متانة وقوة العلاقات بين الدولتين ستساعد على التوصل لحل أي أزمة.

وقال حفني لـ «المدينة» أن هناك اتصالات وزيارات تمت على مستوى عالٍ من الأهمية خلال الأيام الماضية لحل المشاكل المتعلقة بالنقل الجوى بين الجانبين وفى مقدمتها إعادة تشغيل خط طيران «المدينة المنورة القاهرة» المتوقف منذ ابريل الماضي، وبحث وضع جداول التشغيل الخاصة ببعض شركات الطيران المصرية والسعودية خاصة الشركات الخاصة، وقال حفني: إن الجانبين توصلا إلى اتفاق شبه نهائي لإعادة تشغيل المدينة القاهرة، وأوضح انه جارٍ الاتفاق على عدد الرحلات التي سيتم تنظيمها بين البلدين سواء لمصر الطيران أو الخطوط السعودية، وقال إن التشغيل لن يكون متاحاً للمعتمرين حيث لا توجد ضرورة لذلك بسبب قلة عدد المعتمرين مقارنة بالعام الماضي، وان المقاعد المتاحة من المطارات المصرية إلى مطار الملك عبدالعزيز بجده كافية لنقل المعتمرين.

وكشف حفني أنه تم الاتفاق على وجود ساعات محددة لإقلاع طيران «ناس» و«سما» منخفض التكاليف من وإلى مطار القاهرة عبر رحلات متفق عليها، مشيراً إلى أن التشغيل لرحلا هاتين الشركتين سيكون مع بداية موسم الحج برحلات منتظمة من وإلى مطار القاهرة الدولي. وكذلك سيتم جدولة رحلات وحصص لشركتي مصر للطيران والخطوط الجوية السعودية، منوهاً أن الجانب السعودي أبدى تفهماً طيباً لحل الخلافات في ضوء المصلحة العامة بين الطرفين من أجل الحصول على الراحة التامة لكل المسافرين بين البلدين الشقيقين خاصة لخدمة ضيوف الرحمن والمعتمرين وتقديم خدمات متميزة لهم،معرباً عن ثقته في الجانب السعودي بتقديم كامل الضيافة لضيوفها وتيسير الخدمات لهم.

ونفى رئيس سلطة الطيران المدني المصري ما تردد حول وجود عروض وحوافز قدمتها سلطة الطيران لنظيرتها السعودية كحل لعودة الحركة الجوية على خط القاهرة – المدينة المنورة مثل السماح لشركتي الطيران الاقتصادي السعوديتين «سما» و«ناس» بتسيير رحلات منتظمة بين المطارات السعودية ومطارات مبارك الدولي بسوهاج والأقصر وأسوان، قائلاً : هذا ليس صحيحاً، خاصة أن حركة سفر المصريين المعتمرين والسياح السعوديين لم تتأثر بشكل ملحوظ بتوقف الرحلات على خط المدينة خلال الفترة الماضية،وقال إن سلطة الطيران المدني في مصر لم تتلق حتى الآن أي طلب رسمي من أي شركة، وفي حالة ورود أي طلبات رسمية سيتم التنسيق مع شركة المطارات المصرية لوضع جداول التشغيل بناء على الطلبات الواردة.

http://www.al-madina.com/node/259335

2010/06/21

"سما" ترفع عدد رحلاتها الدولية ابتداءً من 1 يوليو

حامد العلي - سبق- الدمام : كشفت "سما" للطيران، عن زيادة عدد رحلاتها ابتداءً من 1 يوليو 2010 من الرياض إلى عمان لتصل إلى 5 رحلات أسبوعياً بدلاً من 3 رحلات، وكذلك رحلاتها إلى دمشق بواقع 6 رحلات أسبوعياً من الرياض و9 رحلات أسبوعياً من جدة، وأيضا إلى أسيوط لتصل إلى 5 رحلات من جدة، كما زادت عدد رحلاتها من جدة إلى الخرطوم إلى أربع رحلات في الأسبوع. يأتي ذلك استعداد للطلب المتزايد خلال فترة الصيف على عدد من الوجهات الدولية.
جدير بالذكر أن شركة سما للطيران، نجحت في تحقيق معدلات عالية في إنضباطية إقلاع رحلاتها الداخلية والدولية، حيث شهد المسافرون إنضباطاً في دقة مواعيد الرحلات مما ساهم بشكل كبير في الإقبال على الحجوزات، فيما توفر سما للطيران لمسافريها طرقاً متعددة ***** سواءً عبر الموقع الإلكتروني بإتباع خطوات مبسطة لإتمام عملية الحجز والدفع، أو مركز الإتصال الموحد 920005588، أو عن طريق مراكز المبيعات في كل من الرياض، جدة، الدمام، والمدينة المنورة.


2010/06/08

السماح لطائرات “سما” و “ناس” بالهبوط في مطار القاهرة خلال أيام


رحبت سلطة الطيران المدنى المصرى بقرار الهيئة العامة للطيران المدنى فى المملكة بالسماح للشركة العالمية المصرية للطيران بتسيير رحلاتها بين الإسكندرية وجدة بمعدل سبع رحلات أسبوعياً وقال مسؤول رفيع فى سلطة الطيران المدنى المصرى لـ”المدينة” “طلب عدم ذكر اسمه” أن اتصالات مكثفة جرت خلال الأيام الماضية بين الجانبين وكان الترخيص للشركة المصرية العالمية للطيران فى صلب هذه الاتصالات .
وكانت هيئة الطيران المدنى فى المملكة قد سبق أن صرحت للشركة بالتشغيل إلى مطار أبها بواقع 3 رحلات أسبوعياً ورحلتين يومياً إلى مطار الأمير عبد المحسن بن عبد العزيز فى ينبع ورحلة واحدة يومياً إلى مطار الملك عبد العزيز الدولى بجدة.
وقال المسؤول ان هذه الموافقة تأتى فى اطار العلاقات المتميزة بين البلدين وتنفيذاً لاتفاقية الأجواء المفتوحة .
وتوقع المصدر انفراج أزمة رحلات " المدينة القاهرة خلال الأيام عبر السماح لرحلات " سما" و" ناس" بالهبوط خلال أيام فى مطار القاهرة عبر رحلات محدودة.
وقال: المشكلة أن مطار المدينة صغير الحجم ولا يحتمل رحلات اضافية وسوف يتم الاتفاق على تسيير رحلة واحدة ذهاباً واياباً إلى المدينة، وأضاف المصدر بأنه سيتم حل الأزمة نهائياً قبل موسم الحج.
ويأتي قرار هيئة الطيران المدني المصري على خلفية هبوط أول رحلة تابعة للشركة «العالمية المصرية للطيران» في مطار الملك عبدالعزيز الدولي فجر أمس الاول بعد أن منحتها الهيئة العامة للطيران المدني حق تشغيل الرحلات بين الإسكندرية وجدة بمعدل سبع رحلات أسبوعيا، وكان خالد بن عبدالله الخيبري المتحدث الرسمي بالهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة أوضح ان هذه الخطوة تعكس حرص الهيئة على تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة لتسهيل السفر للمواطنين في البلدين خاصة من ذوي الدخل المحدود، بفضل ما تعرضه تلك الناقلات من أسعار تنافسية وتعدد الخيارات أمام المسافرين.
وأشار الخيبري ان ذلك سينعكس إيجابيا على نمو عدد المسافرين بين البلدين، إلى جانب نمو القطاع السياحي والاقتصادي وتشجيع المنافسة النزيهة التي تصب مجملها في مصلحة الراكب، عدا الإسهام في توفير فرص عمل جديدة وتسهيل التجارة، مما يجعل المطارات مساهما رئيسا في دعم الاقتصاد الوطني».
وأضاف الخيبري أن الهيئة سبق وان منحت للشركة حق الطيران من مطار ينبع إلى القاهرة بمعدل رحلتين يوميا، إلى جانب ثلاث رحلات أسبوعية من مطار أبها»وذلك في إطار تزايد الإقبال على رحلات الناقلات المصرية الجديدة من أسواق السعودية، الأمر الذي يعكس حاجة السوق المتنامية لزيادة عدد شركات الطيران ما بين البلدين، لافتا إلى أن الهيئة ماضية في هذا الاتجاه نحو السماح لبعض الناقلات المصرية وغيرها من الناقلات في المنطقة متى ما استوفت شروط السلامة

http://al-madina.com/node/252446

2010/06/05

سما للطيران تشارك كعارض رئيس في معرض الرياض للسفر 2010

مشاركة مميزة:
تشارك سما للطيران في الدورة الثانية لمعرض الرياض الدولي للسفر و السياحة خلال الفترة من 1 – 4 يونيو تحت مسمى " العالم في أربعة أيام". وتأتي هذه المشاركة في وقت هام قبل الأجازة الصيفية لإطلاع الزوار على العروض المقدمة. كما تعرض سما للطيران في موقعها شاشة سينمائية لعرض عملية وخطوات طلاء أحدى طائرات سما، مما يتيح للزوار المهتمين بالطيران للتعرف على جانب من جوانب تطبيق العلامة التجارية على الطائرات. بالإضافة الى تقديم خدمات الحجز و إتاحة الفرصة للزوار بالدخول في السحب و الفوز بتذاكر مجانية عبر التسجيل في سجل الزوار.
وقد شهد موقع سما إقبالاً كبيراً من قبل زوار المعرض والتعرف على طريقة الحجز وإختيار المقعد عبر موقع سما الألكتروني، كما يعد الحدث فرصة لمن يخطط للسفر في إختيار العروض السياحية المناسبة من مختلف أنحاء العالم و التعرف على كل ما هو جديد في عالم السياحة والسفر.
دقة الإقلاع :
نجحت سما للطيران في تحقيق معدلات عالية في إنضباطية إقلاع رحلاتها الداخلية والدولية، وبذلك تغلبت على إحدى الصعوبات التي واجهت الشركة في بداية إطلاق خدماتها خلال عامي 2007 و 2008، فمنذ العام الماضي شهد المسافرين على متن طائرات سما إنضباط في دقة مواعيد الرحلات بشكل تام. حيث تميزت سما في هذا الجانب الذي يهم كل مسافر، كما تم إحراز هذا النجاح بعد إستكمال سلسلة من التحسينات في جدولة الرحلات.
عروض تسويقية:
وكبادرة جديدة في أنشطة سما التسويقية، قدمت سما للطيران مؤخراً عرض تحت مسمى " عرض الإثنين " والذي لاقى ترحيباً كبيراً من قبل المسافرين، حيث تعرض سما عبر موقعها الألكتروني عدداً من الوجهات الداخلية و الدولية بأسعار مشجعة للسفر.مما جعل الكثير من العملاء و وكلات السفر تترقب جديد سما كل يوم إثنين.ويمكن التعرف على هذه العروض بشكل مستمر عبر الإشتراك في نشرة سما التسويقية من خلال الموقع الألكتروني.
وجهة جديدة:
ضمت سما للطيران عاصمة جمهورية السودان الشقيقة " الخرطوم" ضمن وجهاتها الدولية وبسعر مخفض 150ريال للمقعد، حيث تسير سما ثلاث رحلات اسبوعياً من جدة إلى الخرطوم. وبهذا تتيح خياراً جديداً للسفر للجالية السودانية المقيمة في المملكة. كما تقوم بتشغيل رحلاتها الداخلية إلى كل من: الدمام، الرياض ، جدة ورحلاتها الدولية إلى كل من: الشارقة، الإسكندرية، أسيوط، عمان، دمشق، حلب، بيروت و الخرطوم.
نظام حجوزات حديث ومطور:
و كخطوة لتقديم أفضل خدمات الحجز للمسافرين، قامت سما للطيران بالعمل لتغيير نظام حجوزاتها و إستبداله بنظام حديث و مطور عبر استخدام أحدث أصدار من نظام نيفاتير- نيوسكايز ® العالمي، والذي أثبت نجاحه حيث يستخدم من قبل العديد من شركات الطيران حول العالم. وقد ساهم هذا التطوير في رفع مستوى خدمات الحجز و تمكين سما من طرح عروض تسويقية جديدة بفضل كفائة هذا النظام، و قد كان أحد هذه العروض الجديدة عرض " سافر مع من تحب – إشتر تذكرة و احصل على الأخرى مجاناً " والذي شهد إقبال كبير من قبل مسافري سما. وتأتي هذه الخطوة ضمن الخطوات التي تهدف الى تعزيز و تطوير البنية التحتية لتقديم خدمات ذات جودة عالية في كافة قطاعات الشركة.
فئات أسعار متعددة:
طرحت سما للطيران ثلاث فئات متعددة من الأسعار ( المرن، العادي و المخفض) ليتم توفير خيارات منوعة تتناسب مع متطلبات كل مسافر، لذا عند الرغبة في الحصول على أقل الأسعار يمكن للمسافر حجز السعر المخفض عند توفرة، حيث يتم تخصيص عدد من المقاعد بأسعار مخفضة في كل رحلة وتعرض هذه المقاعد حتى يتم بيعها بالكامل بحسب أولوية الحجز، ولايمكن إجراء أي تعديل على الحجز تحت هذه الفئة من الأسعار، بخلاف الأسعار العادية و المرنة والتي تمكن المسافر من إجراء التعديلات اللازمة حتى قبل موعد الإقلاع ب 12 ساعة كما يمكن إلغاء الحجز و الإستفادة من قيمة التذكرة في رحلات مستقبلية مع سما.
خدمات جديدة:
قامت سما للطيران مؤخراً بزيادة الوزن المسموح به من 20 كيلو غرام إلى 30 كيلو غرام في جميع رحلاتها الداخلية و الدولية، بالإضافة إلى 7 كيلو غرام للحقائب اليدوية. حيث يتيح هذا الوزن من تلبية رغبات مسافري سما وخصوصاً خلال مواسم الإجازات. كما قدمت مؤخراً خدمة إختيار المقعد أثناء عملية الحجز من خلال الموقع الألكتروني، حيث تمكن المسافر من إختيار مقعده المفضل عبر خريطة توضح جميع مقاعد الطائرة وبأسعار تبداء من 5 ريال.
وفي جانب الخدمات المقدمة على متن الطائرة ، تم تقديم قائمة جديدة من المأكولات و المشروبات من خلال مبيعات " سما كافيه " حيث يمكن للمسافر الأختيار من بين تشكيلة واسعة وجديدة من المشروبات الساخنة و الباردة بالإضافة إلى مختارات من الوجبات الساخنة وبأسعار في متناول الجميع.
طرق متعددة للحجز والدفع:
توفر سما للطيران لمسافريها طرق متعددة متعددة للحجز سواءً عبرالموقع الإلكتروني www.flysama.com عبرإتباع خطوات مبسطة لإتمام عملية الحجز والدفع، مركز الإتصال الموحد 920005588، مراكز المبيعات (جدة - طريق المدينة تقاطع شارع فلسطين - مركز النخيل) ، ( الرياض - شارع العليا العام - حي المروج) ، ( الدمام - شارع الملك عبدالعزيز،طريق الخبر - الدمام السريع، مركز الفنار) ، (المدينة المنورة - شارع أبو بكر الصديق- مركز سلطانة) بالإضافة إلى مكاتب مبيعات سما في المطارات ووكلات السفر والسياحة المعتمدة داخل المملكة وخارجها.

2010/05/20

شفيق : لن أتراجع عن قرار منع طيران "ناس وسما" من النزول فى مطار القاهرة

قال الفريق أحمد شفيق وزير الطيران المدنى إنه لن يتراجع عن قرار منع الطيران السعودى القادم من المدينة المنورة من النزول فى مطار القاهرة بأسعار تذاكر مخفضة تضر بمصالح شركتنا الوطنية.
وأكد شفيق أمام لجنة الإنتاج الصناعى والطاقة بمجلس الشورى يوم الاثنين أثناء مناقشة اتفاقية قرض مع البنك الدولى بقيمة 280 مليون دولار، أنه لن يتنازل عن كرامة مصر فى مجاله "أى حاجة فيها كرامتنا بناقص" وتابع أنا أول من رفض مصطلح السموات المفتوحة لأن هذا الموضوع عبارة عن خدعة كبيرة لذلك يجب أن يسدد مصطلح مصلحتى أولاً.
وأضاف شفيق يجب أن نحمى شركاتنا المحلية حتى لو كانت تخسر ولا نفرط فى أحد أسلحتنا فعندما تم القبض على بعض المواطنين المصريين فى لبنان ذهبت طائرتنا الوطنية لنقلهم، وتابع قائلاً" أقسم بالله أقسم بالله أن أقاربى وبعض المواطنين فى السعودية تضرروا من القرار الخاص بطيران المدينة لكنهم أرسلوا لى خطابات شكر بسبب رد الفعل الذى اتخذناه لأن المسألة كرامة وبناقص.
واستطرد الوزير قائلاً "لو الدرجة الأعلى منى قالت افتح المطار هعظم وأفتح ولكن طالما أنا المسئول حتى الآن فلن أفعل شيئا حتى لو "اطربقت السما على الأرض" مشيراً أنه كان هناك اتفاق مع السلطات السعودية لذهاب رحلة طيران يومياً من مصر إلى المدينة المنورة قبل تفجر الأزمة، وقال شفيق إن الطيران السعودى كان يقوم بنقل الركاب إلى أسيوط والإسكندرية ثم يقوم بنقل الركاب عن طريق أتوبيسات على أنهم سائحون.
ونفت الوزيرة فايزة أبو النجا وجود أى خطورة على مديونيات مصر الخارجية. وقالت إن مصر مصنفة دولياً أنها دولة آمنة بينما دول مثل اليونان وأسبانيا فقد أدت سياسات الافتراض المفرطة إلى حدوث أزمات بها.

وبدأت الأزمة الحالية التي تشهدها رحلات الطيران بين القاهرة والمدينة المنورة منذ موسم الحج الماضي برفض سلطة الطيران المدني السعودية الموافقة على جداول تشغيل رحلات «مصر للطيران»، إلا أنها سمحت فيما بعد لـ«مصر للطيران» بتشغيل رحلاتها الإضافية وفقا لجداول التشغيل التي أعدتها الشركة وذلك بعد سلسلة من المفاوضات.

وبعد انتهاء موسم الحج بدأت بوادر الأزمة بين الجانبين في الظهور مرة أخرى، عندما قررت سلطة الطيران المدني السعودية أن تكون الموافقة على تشغيل رحلات القاهرة - المدينة المنورة يومية وبمعدل رحلة واحدة، إلا أن سلطة الطيران المدني المصري فوجئت برفض الطيران المدني السعودي الموافقة لـ«مصر للطيران» على تشغيل رحلات لها ، مما أدى إلى قرار تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل، ورفض الموافقة للخطوط السعودية على تشغيل رحلتها من المدينة المنورة إلى القاهرة.

يشار إلى أن هيئتي الطيران المدني السعودية والمصرية قد وقعتا اتفاقية في فبراير من عام 2006 تنص على فتح الأجواء من دون أي قيود تشغيلية، إلى جانب تعدد الناقلات بين البلدين، غير أنها لم تر النور.

وعزت آنذاك مصادر مطلعة في صناعة النقل الجوي أسباب ذلك إلى تخوف طيران مصر من مزاحمة شركات الطيران منخفض التكاليف التي ستستقطع حصة من سوق النقل الجوي الكبير بين البلدين، غير أن مصادر خاصة في طيران «سما» و«ناس» أكدت التزام الشركتين بأن تكون أسعارهما إلى مطار القاهرة الدولي مقاربة للناقلات الوطنية المتمثلة في «الخطوط السعودية» و«مصر للطيران».


2010/04/28

الخطوط السعودية قد تغطي الوجهات الداخلية التي تركتها "ناس" و"سما"

تعتزم الخطوط الجوية السعودية تغطية نقاط الخدمة الالزامية داخل المملكة والتي كانت شركتا الطيران الاقتصادية منخفضة التكلفة "سما" و"ناس" قد أعلنتا نيتهما الانسحاب منها العام الحالي. وقالت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية "إن بعض الناقلات الجوية تلجأ إلى إيقاف بعض النقاط التي تقوم بخدمتها عند انخفاض معامل الحمولة, ويكون ذلك الإيقاف عادة بصفة مؤقتة أو بصفة دائمة، وتعيد النظر في ذلك وفقا لمعطيات السوق التي تقوم على عاملي العرض والطلب الا أن خدمات النقل الجوي مازالت متوفرة في جميع مطارات المملكة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر". وقالت الهيئة ان تأمين النقل الجوي الى هذه النقاط الالتزامية يتم من خلال التنسيق مع الخطوط الجوية السعودية لتغطية تلك النقاط بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. وبررت الهيئة انسحاب شركات الطيران الاقتصادي من الخدمة في هذه الوجهات الالزامية، حيث قالت ان نقاط الخدمة الإلزامية تعتبر من النقاط متدنية الحركة والتي تزيد من مستوى الخسارة للناقلات بسبب انخفاض عدد الركاب، فضلاً عن ارتفاع تكلفة التشغيل الناتج عن ارتفاع أسعار الوقود، اضافة الى عدم تناسب أسعار التذاكر الحالية مع التكلفة التشغيلية للناقلات، حيث لم يجرِ أي تعديل على أسعار التذاكر منذ ما يزيد عن عشر سنوات بالرغم من ارتفاع أسعار بقية السلع والخدمات في مختلف دول العالم حيث بلغ مؤشر التضخم بما يعادل الـ 30%, وارتفعت التكلفة التشغيلية لشركات الطيران بما يعادل 80%.

وأضافت الهيئة في بيان حصل موقع "الأسواق.نت" على نسخة منه انه "عند المقارنة بأسعار التذاكر المعمول بها حالياً في الدول المجاورة والتي تنخفض معدلات دخل الفرد فيها عن معدلات دخل الفرد بالمملكة وتتشابه إلى حد ما مع الأوضاع التشغيلية في المملكة, يتبين أن أسعار التذاكر في تلك الدول لنفس زمن ومسافة الطيران من نقطة إلى نقطة أخرى تبلغ الضعف بل ومنها ما يزيد عن ذلك".

وأكدت الهيئة انه "في ظل استمرار أسعار التذاكر في النطاق السعري الحالي فان الشركات الوطنية لن تتمكن من تحقيق أي أرباح في التشغيل الداخلي". وكانت شركة "سما" للطيران قد أعلنت تعليق رحلاتهما الى عدد من المحطات الداخلية الالزامية اعتباراً من فبراير الماضي نتيجة الخسائر التي قالت انها تكبدتها من جراء العمل على هذه الخطوط، فيما تعتزم "ناس" وقف العمل على الخطوط الخاسرة اعتباراً من الشهر المقبل.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة "ناس" سليمان الحمدان قال في مقابلة خاصة مع "الأسواق.نت" العام الماضي إن سوق النقل الجوي في المملكة يحتاج الى تحريره من العديد من القيود التي لا زالت تعرقل العمل فيه، مشيراً الى أن شركتي الطيران الاقتصادي السعوديتين تعانيان من أسعار الوقود التي يتم بيعها لهم بنفس الأسعار التي تباع للشركات الأجنبية، وهي أعلى من الأسعار التي يحصل عليها الناقل الرسمي في المملكة.

وأضاف الحمدان ان "قطاع النقل الجوي في المملكة أهمل ولم يُعطَ العناية أو التركيز الذي يستحقه، فالقوانين والأنظمة التي تحكم هذا القطاع لا زالت غير محدثة"، وتابع انه "على الرغم من وجود بيئة عمل ممتازة الا أنها مقيدة".

ارتفاع الكلفة التشغيلة

وقال مدير عام التنظيمات الاقتصادية في هيئة الطيران المدني عبد الحليم فلمبان في مقابلة مع قناة العربية ان "الشركات تواجه مشكلة في ارتفاع الكلفة التشغيلية وعدم تناسبها مع اسعار التذاكر، اضافة الى ارتفاع أسعار الوقود"، مشيراً الى أن "أسعار التذاكر لم تتغير منذ أكثر من 10 سنوات علماً بأن أسعار السلع".

وأضاف ان الشركات تواجه مصاعب مالية ووقف الترخيص أو تعليقه لا يعتبر الحل الأمثل للشركات وحتى يتم الترخيص للشركات الأخرى يستغرق أمراً طويلاً. وقال انه الان يجري العمل لمعالجة الوضع الحالي بالتنسيق مع الخطوط السعودية لتغطية بعض النقاط. وتابع: "الان يجري العمل على تصحيح الأوضاع وكذلك يجري العمل على تغطية المواقع. كما أن شركة ناس لم تتوقف عن خدماتها ويجري العمل على ابقائها".

وأشار الى أن "هناك استعداد من الخطوط السعودية على التغطية اما بشكل مباشر أو غير مباشر". وبحسب فلمبان فان "أسعار الوقود ليست هي المشكلة الرئيسية ولا تشكل الا ما بين 20% الى 30% من التكلفة التشغيلية".